تحت المجهر

نبوءات الخيال العلمي: (الليزر)

استدار يطلق نحوها أشعة مسدسه الليزري، لكنه أخطأ إصابتها، فدارت حول نفسها، وأطلقت نحوه شعاعًا رفيعًا. امتلأت نفسه بالحنق، وهو يخطئ في إصابة العشرات منها. هتف (أكرم) غاضبًا: ـ «لا يمكنني استخدام هذا السلاح السخيف، أريد سلاحًا عاديًا، لا يمكنني النجاح أبدًا، باستخدام هذا الشيء» قالها، وألقى المسدس الليزري أرضًا. …

أكمل القراءة »

نبوءات الخيال العلمي: (التحريك عن بعد Psychokinesis )

تنتمي (كاري) إلى نمط (الطفلة الخجولة/المنطوية)، التي تعاني من الناحيتين: تزمت والدتها الديني في المنزل، وسخرية زملائها في المدرسة، تلك السخرية التي بلغت لدرجة الإهانة خلال حفل التخرج، فهبطت عدالة السماء كما هو معتاد في الدراما، بأن اكتشف الفتاة قدراتها الكامنة في التحريك عن بعد. ثأرت بواسطتها من الجميع. بعد …

أكمل القراءة »

نبوءات الخيال العلمي: (الرجل الخفي)

اختلف رواة الأساطير الإغريقية حول كيفية قتل (ميدوسا)، غير أن البعض أرجع الفضل إلى (قبعة التخفى) التي استعارها (فرساوس) من الآلهة، ونجح بواسطها في التسلل –بسهولة- إلى مخدع المرأة المسخ، وذبحها. نلاحظ عمومًا أن فكرة الاختفاء -في حد ذاتها- فرضت نفسها على البشـر منذ القدم، فظهرت كعنصـر مشترك في الكثير …

أكمل القراءة »

نبوءات الخيال العلمي: (السيبورج)

تشكك الطاقم الطبي في إمكانية إنقاذ المصاب، خصوصًا مع النظرة الأولى للساقين والذراع الأيمن المبتورين، علاوة على الفراغ الموجود محل عينه اليسرى. إلا إذا…! الأمل الوحيد المتبقي، يتمثل في زراعة أطراف آلية، قبل أن يتم دمجها بالأعصاب، فيستطيع المصاب التحكم فيها وكأنها أعضاؤه الحقيقة. يعود الملخص السابق لافتتاحية مسلسل (رجل …

أكمل القراءة »

(الهندسة الوراثية) لأبعد مدى

اقترب الكثيرون من محراب الحمض النووي (DNA) فأزاحوا الستار عنه قليلًا، إلا أن أول من مد قدميه بخطوة إلى الداخل، هما (جيمس واطسون) و(فرانسيس كريك) عام 1953م، بأن كشفا عن شكل جزيء الدنا، وتكوينه الحلزوني المزدوج. الطريف، أن كلاهما لم يُجرِ تجربةً معملية واحدة، بل اعتمدا على تحليل ما توصل …

أكمل القراءة »

هل يمكن للذكاء الصناعي أن يتفوق على نظيره البشري؟

يتسبب هذا السؤال لفوره في عاصفة من النفي الحاد، استنادًا إلى أن العقل البشرى يُعدّ أعقد نظام عرفته الطبيعة. في المقابل.. سعى (كارل ساجان) لاتخاذ موقف محايد، فحمل كتابه (رومانسية العلم) فصلًا كاملًا بعنوان (دفاعًا عن الآليين)، تساءل فيه عن سر التصعب الذي نتعامل به مع الموضوع: «مثلما نكتشف روح …

أكمل القراءة »

الآلات: هل يمكن أن تفكر، تحلم، تشعر؟

أحد أحب أعمال (إيزاك أسيموف) إلى قلبي، قصة قصيرة تدعى (رجل المئتي عام)، ترجمها د. (أحمد خالد توفيق) ضمن العدد (57) من سلسلة (روايات عالمية للجيب)، بطل القصة آلي يرغب في الحصول على حريته، فصعّد القضية إلى المحاكم، مما أشعل الرأي العام تجاه هذه السابقة الفريدة، أخيرًا، تحددت الجلسة، وسأله …

أكمل القراءة »

محاولات اكتشاف وجود حضارات ذكية أخرى في الكون

إعلاميون، مجاذيب، راغبون في الشهرة، اهتم هؤلاء وغيرهم بإيجاد وسيلة للتواصل مع سكان النجوم المزعومين. حتى تدخل العلماء ليضفوا جدية على المسألة أخيرًا، فاستهلوا مجهوداتهم عام 1959م، بورقة علمية قدمها المبجلين (جوسيبى كوتشونى) و(فيليب موريسون)، رأيا فيها أن أفضل وسيلة للتواصل مع الفضائيين هي صنع آذان حساسة، قادرة على التقاط …

أكمل القراءة »

نبوءات الخيال العلمي: (الانتقال الآني)

«حاول الخصم توجيه لكمة إلى (هايدن)، ففوجئ به يتلاشى فى لمح البصـر، ليظهر على بعد أمتار». تكررت هذه اللقطة كثيرًا فى فيلم (Jumper)، أو (القافز). يتحدث الفيلم عن (هايدن كريستين) الذي يمتلك القدرة على طي الأرض والانتقال من مكان لآخر في كسر من الثانية، فيقع فريسة مطاردة شرسة من الـ(بالادين)، …

أكمل القراءة »

تاريخ الزيارات المزعومة لـ (الأطباق الطائرة)

أمام أحد المطاعم عام 1973م، وقف سياسي أمريكي مع باقة من ضيوفه، ثم لم يلبث أن سرى الارتباك والفزع فيما بينهم، عندما رأوا جسمًا طائرًا يجوب الأفق مغيرًا ألوانه. صرّح السياسي الواعد: -«إذا أصبحتُ الرئيس، سوف أتيح كل معلومة في هذا البلد عن الأطباق الطائرة». لفتت الحادثة نظري عندما قرأتُ …

أكمل القراءة »