الثلاثاء , يوليو 16 2019

(20) إرهاصات ما قبل النهاية

انتهى عرض فيلم حرب الأبدية وفيلم النملة واليعسوب في أواسط عام 2018م.

ومنذ ذلك الحين ارتفعت حمى التوقعات والتسريبات وزادت الإرهاصات والتنبؤات وتحول كل من شاهد فيلم أو فيلمين لمارفل إلى عراف يرى المستقبل ويملك من المصادر طنا!

ثم ضربت مارفل ضربتها التي طال انتظارها.. وشاهدنا معا ثلاثة إعلانات تشويقية تخفي أكثر ما تظهر.. لتتصاعد حرب الإرهاصات من جديد وكأننا لم نكن مكتفين بما كنا نملك ولأننا مثل الجميع.. ننتظر بشوق بالغ ماذا سوف يحدث في فيلم أفينجرز الجديد.. فسوف نستعرض معًا جميع الإرهاصات التي امتلأت بها الشبكة العنكبوتية في هذه الأشهر القليلة منذ صدور الإعلان الأول في نهايات 2018 وحتى الإعلان الأخير الذي صدر منذ أيام قليلة.

1- اسم الفيلم:

في أغسطس من العام 2018، نشر أحد العاملين السابقين في فريق المؤثرات البصرية أن فيلم الأفنجرز القادم سيدعى Endgame،  وتوالت التأكيدات والإثباتات أن هذا التسريب خاطئ، وأن الاسم غالبًا ما سيكون Annihilation نسبة إلى أحد أعداد الكوميكس الشهيرة التي تدور في عالم ما بعد الفناء.

وراح الأخوة مدوني الفيديوهات أو الفلوجرز يصنعون الفيديو تلو الآخر مثبتين نظرياتهم أن الاسم الثاني هو الأقرب.. بل إن مارك رافلو اشترك في لعبة صبيانية أثناء أحد البرامج ليؤكد أن اسم الفيلم ليس أيًا منهما..

ودارت الاشاعات ان مارفل و ديزني سوف يستغنيان عن خدماته بعد تسريبه اسم الفيلم.

طبعا نعرف جميعًا ما هو اسم الفيلم الآن.. ومن كان وراء هذه اللعبة من تأكيد ونفي.. ونعرف كيف ارتفعت نسبة الترقب لهذا الفيلم الملحمي.

2- ثانوس ليس الشرير:

ثانوس ليس هو الشرير المرتقب!

إشاعة أطلقها أحد الصحفيين القريبين من عالم مارفل.. من سيكون إذن؟

قبل فيلم كابتن مارفل.. كانت الشائعات تتمحور حول الأخ جالاكتيكوس.. آكل الكواكب وملتهم العوالم.. وهو شخصية تأتي من عوالم مارفل الفضائية البعيدة..

العوالم التي أتى منها حراس المجرة والكري والسكرول.. وأن ثانوس لربما اتحد مع الأفنجرز كي يزيل أثر فرقعته المؤلمة كي يتمكن من هزيمة جالاكتيكوس.
بل أن الشائعات طالت نيبيولا.. ابنة ثانوس نصف الآلية.. وذلك استنادا إلى قصص قفاز الأبدية.. وأن ثانوس سيتحد مع الأفنجرز لتدميرها ثم تدمير القفاز وتفريق أحجار الأبدية.

في الحقيقة.. جاء فيلم كابتن مارفل.. ولم يظهر أحد ممن دارت حولهم الشائعات.. وحتى الآن لا يعرف أحد منا ماذا سيحدث.. وبرغم ظهور ثانوس المفاجئ في زيه الحربي.. وذلك في آخر اعلان تشويقي.. إلا أننا حتى الآن.. لا نعرف ما هو دور الفيلسوف التيتاني في هذا الفيلم..

3- من الذي أنقذ توني؟ 

توني ستارك تائه داخل سفينة حراس المجرة.. هذا هو المشهد الافتتاحي العظيم للإعلان التشويقي الأول.. يسجل رسالة داخل خوذته الحديدية لمحبوبته ومديرة أعماله ومديرة شركاته ببر بوتس.. part of the journey is the end.. أن النهاية جزء من الرحلة .. جملة صارت في ظرف دقائق هي الشعار الرسمي لكل منشورات فيسبوك التي تشاركها بهاليل مارفل -كاتب هذه السطور واحد منهم-.

الأكسجين سينفذ.. الطعام نفذ.. لكن توني سيصل الأرض وسيتم إنقاذه كما عرفنا لاحقًا.

من أنقذ توني؟

أهي ببر بوتس في حلة الإنقاذ الحديدية؟

أهي كابتن مارفل؟

هل أنقذ توني نفسه؟

سنعرف.. في مساء الـ 25 من أبريل سنعرف بالتأكيد.

4 – السفر عبر الزمن:

تسريبات تسريبات تسريبات..

صور من مواقع التصوير.. ومقاطع فيديو بلا مؤثرات بصرية.. تثبت أن الأفنجرز سوف يسافرون عبر الزمن لكي يلغوا اثر الفرقعة و يعيدوا الأمور إلى نصابها ثم خرجت تسريبات تنفي التسريبات السابقة..

تسريبات تؤكد التسريبات .. حتى ظهر أنتمان أو سكوت لانج تائها في أحد مشاهد الإعلان التشويقي الثاني.. وبدأت إرهاصة جديدة في مجمل الإرهاصات.

5- النفق الكمي:

ماذا لو خرج سكوت لانج من النفق الكمي.. ثم عاد واصطحب فريقا من الأفنجرز ليدخلوا النفق ويستخدموا أحد دوامات الزمن داخله لكي يعودوا إلى نيويورك قبل ستة أعوام أثناء معركة الأفنجرز مع جيش ثانوس .. ثم يقوم توني ستارك بفعل ما حتى يدمر سفينة ثانوس من الأساس
أو أن يعودوا في النفق الكمي للعثور على مصدر طاقة يمكنهم من عكس تأثير الأحجار أو الأبطال من مفعولها أو.. أو.. أو..
كلها إرهاصات يا عزيزي.

6- فالكيري وكابتن مارفل وآخرون:

الكثيرون تحدثوا عن طاقات كابتن مارفل.. وعن المحاربين من الفالكر حلفاء ازجارد.. وعن قدرات أزجارد.. وعن قوة فالكيري و قدرتها على هزيمة عصبة ثانوس السوداء.. وعن قدرات كابتن مارفل التي استمدتها من قوم الكري.. وعن قدرتها على تحطيم بعض الأحجار أو التحكم في طاقتها وهي داخل القفاز الأبدي.

في الحقيقة.. لم يكن ظهور فالكيري مطروحًا.. ولم يثبت إلا ببوسترات مارفل الاسطورية (انتقم للمهزومين) بينما عرفنا أن كابتن مارفل ليست خارقة للطبيعة لهذه الدرجة.. وأنها بكل قدراتها لا تستطيع هزيمة ثانوس بمفردها.. لكن أحد الأخوة المرهصين لم يعطينا تفسيرًا.. فقط هم لازالوا يطرحون المزيد من نفس النظريات.. ثم ظهرت نظرية وولفرين!

نعم وولفرين.. أراك تنظر لي مندهشا و تخبرني أن وولفرين جزء من عالم مارفل فوكس وليس مارفل ديزني.. دعني أفاجئك .. ديزني قد استحوذت على فوكس.. وسوف ترى الفانتاستك فور والاكس قريبًا في عالم مارفل السينمائي.. ربما أقرب مما تتصور..

أما عن ظهور وولفرين في لعبة النهاية.. حسنًا لماذا يظهر وولفرين؟ وماذا

سيقدم صاحب مخالب الادمنتيوم من إضافة ليست موجودة؟!
أخيرًا.. كل ما قيل وكل ما سرب وكل ما كشف عنه.. ليس سوى لعبة أخرى من ألعاب مارفل وليس سوى اجتهادات شخصية و تنبؤات ما انزل الله بها من سلطان.

فدعونا نشاهد الفيلم المنتظر.. ونلتقي بعدها..

لا مزيد من القصص يا أعزائي، إن النهاية قد اقتربت..

فدعونا نشاهد لعبة النهاية.

عن ميسره الدندراوي

مؤلف مصري، من رواياته البوليسية: (آثار جانبية)، (صمت مزعج)، (العنصر التاسع).