الإثنين , سبتمبر 16 2019

نشأة الفنتازيا.. أهم مخلوقاتها الخيالية.. أهم الروايات والسلاسل..

♦ في المقال السابق: الفارق بين الفانتازيا وبين (الخيال العلمي، العجائبية، الخرافة).

• نبذة عن نشأة الفانتازيا •

يرجح بعض الباحثين -خطئًا- تاريخ نشأة الفنتازيا إلى الأعمال الأدبية القديمة التي تتناول مواضيع أسطوريةً، مثل ملحمة جلجامش في بلاد ما بين النهرين، والإلياذة والأوديسة في اليونان القديمة، أو ماهابهاراتا في الهند القديمة، أو الملاحم الشمالية والآيسلندية مثل الايداس.

وقد يبحثون في أدب العصور الوسطى الغربي وبالذات الذي يحتوي على عناصر العجائبية مثل أسطورة الملك آرثر وروايات الفروسية والأغاني الملحمية وملحمة بيوولف الأنكلوسكسونية.

أو نظيره الشرقي على غرار الحكايات والخرافات الفارسية وحكايات ألف ليلة وليلة.

أو الآسيوي أيضًا من خلال حكايات جينجي اليابانية أو الرواية الصينية رحلةٌ إلى الغرب.

هناك أيضًا مصدرٌ آخر ألا وهو النصوص المقدسة كالقرآن الكريم والكتاب المقدس والتاناخ وبعض النصوص الدينية التي تؤرخ لحياة القديسين ولا سيما الأسطورة الذهبية لجاك دي فوراجين في القرن الثالث عشر ميلادي.

ومع ذلك فالأمور لا تبدو واضحةً ذلك أنه في تلك الحقب مفهوم التاريخ والخيال والعلاقة التي تجمع بينهما يختلفان عما هما عليه الآن.

لكن يمكن القول، من ناحية أخرى، أن الكتاب الفنتازيين يرون في هؤلاء المؤلفين القدامى روادًا، وغالبًا ما يستمدون إلهامهم من هذه الأعمال.

يتفق جميع النقاد على أن الفترة التي نشأت فيها الفنتازيا هي القرن التاسع عشر، مع المؤلف الإسكتلندي جورج ماكدونالد (من خلال كتابيه فانتاستيس في عام 1858، والأميرة والعفريت عام 1872) أو مع الكاتب والرسام والمهندس المعماري ويليام موريس مؤلف (السهل البراق في سنة 1891 والنبع في نهاية العالم 1896) والذي تأثر به تولكيين.

ولكن الفنتازيا لم تبدأ في الانتشار على نطاقٍ واسعٍ سوى في القرن العشرين: في فرنسا رواية السنتوريس لأندريه ليشتنبرغر (1904) التي تعتبر من بواكير أدب الفنتازيا، في بريطانيا رواية ثعبان أوروبوروس لإيريك رويكر أديسن (1922) أو رواية ابنة ملك الجان للورد دنساني (1924). ومن أوائل الكاتبات في أدب الفنتازيا هوب ميرليس (1926) في روايتها الصاخبة في الضباب.

من ثم تتعدد الأعمال وتتنوع لتشكل أساسيات ومميزات وملامح هذا الأدب الذي ما انفك ينتشر ويلقى الاهتمام والحظوة ولكن النقد أيضًا إلى يومنا هذا:

في أربعينات وخمسينات القرن الفارط نجد أعمال الكاتب والشاعر والرسام ميرفين بيك، الذي اشتهر بروايته غورمينغهاس (1950). وفي الولايات المتحدة الامريكية ظهرت مجلات (البولبس) التي تصدر كل أنواع الأدب التخيلي:

مجلة قصصٌ غريبةٌ التي نشرت مغامرات كونان لروبرت هوارد أحد رواد الفنتازيا، هذا بالإضافة لهوارد فيليبس لوفكرافت، كلارك اشتون سميث، إفانجلين والتن.

وفي خمسينات القرن بلغت الفنتازيا أوجها وأصبحت تحوز شهرةً وإقبالًا واسعين من قبل القراء والباحثين الأكاديميين وذلك بفضل رواية سيد الخواتم لجون رونالد تولكيين التي صدرت في بريطانيا ثم الولايات المتحدة الأمريكية لتغزو العالم الغربي في وقتٍ قياسيٍ.

والآن صارت أعداد الأعمال الأدبية التي تصدر في جل أنحاء العالم الغربي وأعداد الكتاب والمهتمين والمتخصصين في هذا النوع من الأدب لا تحصى ولا تعد.

• أهم المخلوقات المتكررة •

هناك العديد من المخلوقات الخيالية التي تتكرر من سلسلةٍ إلى أخرى فهي تشكل واحدةً من أهم الخصائص الرئيسة للفنتازيا، وقد ساهمت في خلق قوالب وأمثلةٍ لهذا النوع الأدبي على غرار الهمجيين والسحرة والمشعوذين والجان والعفاريت والاقزام والهوبيتس والأوركس والتنينات، الخ.

و الغالبية العظمى من هذه المخلوقات المتكررة تأتي من الأساطير القديمة، من المخيال الشعبي والأدبي في القرون الوسطى ومن الحكايات والخرافات, هذا بالإضافة إلى بواكير الأعمال الأدبية في هذا المجال ككتابات تولكيين. والفنتازيا تميل إلى إعادة إنتاج هذه المخلوقات تلبية ًلأفق انتظار القراء . العفاريت عادةً ما تكون مخلوقاتٍ شريرةً تقتصر على الأدوار الثانوية، بعكس الجان لكمال صفاتهم فهم مخلوقاتٌ لا تشوبها شائبة ٌ (فهم أكثر جمالًا، وأكثر ذكاءً، وما إلى ذلك).

التناين، واحدةٌ من أكثر المخلوقات الخيالية رمزيةً، وتظهر إما كحيواناتٍ مفترسةٍ متعطشةٍ للدماء، أو كأوصياء حكيمين ومساندين للبشر.

• أهم الروايات والسلاسل •

– كونان الهمجي لروبرت هوارد (1932). مؤسس الفنتازيا البطولية في الأدب الأمريكي.

– الهوبيت لجون رونالد روين تولكيين (1937). مؤسس الفنتازيا في الادب الإنجليزي.

– الأرض المحتضرة لجاك فانس (1950). الرواية المؤسسة للفنتازيا العلمية.

– سجلات نارنيا لكليف ستابل لويس: سبع روايات (1950 – 1956).

– سيد الخواتم لجون رونالد روين تولكيين (1954).

– سلسلة أمراء عنبر التسعة لروجر زيلازني (1970): عشر روايات مقسمة على جزءين.

– القصة التي لا تنتهي لمايكل اند (1979) الرواية المؤسسة للفنتازيا الألمانية.

– البرج المظلم لستيفن كينج (1982 – 2012): ثماني روايات
– العالم القرص لتيري براتشيت بداية من (1983) السلسلة المؤسسة للفنتازيا الخفيفة.

– المحقق نيكولاس إيرليميتش لفالريو ايفانجليستي (1994) الرواية المؤسسة للفنتازيا التاريخية والفنتازيا الإيطالية.

– سلسلة لعبة العروش لجورج مارتن بداية من (1996) تحتوي على خمس روايات إلى حد الآن.

– هاري بوتر لجوان رولينغ (1997 – 2007) السلسلة الأكثر مبيعا في العالم وتحتوي على سبع روايات وتنتمي إلى الفنتازيا المنخفضة.

– جنون إله لخوان ميغال اغيليرا (1998) الرواية المؤسسة للفنتازيا الاسبانية والفنتازيا التاريخية.

– نفروير لنايل غايمان (1996) من أهم أعمال الفنتازيا الحضرية.

♦ في المقال التالي: نتحدث عن أهم التيارات الرئيسية في أدب الفانتازيا.

عن منير بلهوان

مؤلف تونسي، يعمل مدرسًا للغة الفرنسية، مهتم بأدبيّ الخيال العلمي والفنتازيا.