الثلاثاء , أكتوبر 15 2019

نبوءات الخيال العلمي العسكرية: هربرت جورج ويلز

أضاف (ويلز) إلى رصيد قصصه القصيرة، واحدة جديدة عام 1903م بعنـوان (Land Ironclads)، كما أضـافت هي نفسـها إلى رصيـد نبـوءاته مصطلح (المدرعات الأرضية).

مدرعات (ويلز) متعددة الأسلحة، تحملها ثُمانية أزواج من العجلات، كما أنها ذات طاقة استيعابية تكفي فريقًا كاملًا من الجنود والضباط.

تقدم (ويلز) في جولة الدبابات هذه وسبق العسكريين بأكثر من عقد كامل، وهى المدة التي احتاجوها لتحويل الدبابة إلى حقيقة عام 1916م أثناء الحرب العالمية الأولى.

اعترف رئيس الوزراء (ونستون تشرشل) بفضل الكاتب الإنجليزي، الذي سبق جيوش عصره بأكثر من عقد كامل، وهي المدة التي احتاجها العسكريين لتحويل فكرة الدبابة إلى حقيقة عام 1916م أثناء الحرب العالمية الأولى.

كرر (ويلز) نفس الإنجاز عندما قدم إشارات مبكرة عبر مؤلفه (حرب في الجو)، ألمح فيها إلى إمكانية استخدام الاختراع الجديد حينذاك (الطائرة) في حروب المستقبل؛

نظرًا لقدرتها السهلة على إسقاط القنابل من الأعلى على الأهداف الأرضية، لكن -كالعادة- استغرق العسكريون فترة طويلة جدًا، حتى ينتبهوا إلى مثل هذه الرؤية، فيمكن القول أن:

أي (قوات جوية) في عصرنا الحالي، تدين للأدب بحقوق ملكية فكرية.

أما عن ذروة التفوق الاستبصاري، فتمثّلت –من وجهة نظري- في تنبؤ (ويلز) بالسلاح الذي غيّر توازنات القوى في العالم إلى الآن: (القنبلة الذرية).

• من كتاب (نبوءات الخيال العلمي).

عن ياسين أحمد سعيد

مؤسس ورئيس تحرير (لأبعد مدى).