الثلاثاء , يوليو 16 2019

(مهرجان ملوي الثقافي): قبلة حياة لتواجد الصعيد على خريطة الفعاليات الثقافية

خلال السنوات الأخيرة، رأينا العديد من الأفكار تفشل في التحول على واقع على خريطة المجال الثقافي، فإن تحققت بالفعل، في الأغلب تفشل وتتوقف في أول سنتين.

ربما يعد شباب (ملوي) أحد الذين كسروا هذه القاعدة.

جرّب تسأل أي مواطن قاهري عن أسماء مراكز محافظة المنيا (أو الصعيد عمومًا)، أعتقد أن ذلك الشخص لو كان ينتمي لجمهور الثقافة، فقد يخطر له (ملوي) كأحد أوائل الإجابات.

يعود السبب إلى الحراك المتتابع الذي تشهده المدينة ممثلًا في نشاط فرقهم المسرحية، أو مشروع (مجراية) الثقافي، أو المهرجان الأدبي تالي الذكر.

(أحمد عبد المجيد)، (أحمد الملواني)، (ياسر ثابت)،(منى الطوخي)، …

أعلن مهرجان (ملوي) الثقافي، عن انطلاق فاعلياته في الفترة ما بين 7 إلى 10 مارس، بما يتضمن ندوات للأسماء السابقة وغيرهم، بالإضافة إلى حفلات غنائية، عروض مسرح، أفلام قصيرة.

يتم التنويه عنها تباعًا على صفحة المهرجان بموقع التواصل الاجتماعي.

جدير بالذكر أننا اعتدنا مشهد (رعاية القطاع الخاص لفعاليات رياضية أو فنية في العاصمة أو الإسكندرية) مثلًا، لكنها من المرات النادرة التي نرى اسم رجل أعمال كـ (راعِ) لأحد الفعاليات الأدبية في أقليم الصعيد.

يعد ذلك أحد المظاهر التي تميز دورة مهرجان ملوي لهذا العام، التي نتعشم أن تتحول إلى عدوى لرجال أعمال في مختلف الأقاليم، قد يتوجهوا لمبادرات مماثلة.

عن لأبعد مدى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.