لتحميل كتاب (حوارات لأبعد)

لتحميل (حوارات لأبعد)

♦ يصدر عن مبادرة (لأبعد مدى)

لتحميل كافة إصداراتها السابقة من تليجرام

♦ مقدمة الكتاب ♦

ثمة نصيحة قرأتها يومًا، تحولت – بالنسبة إليّ- إلى ما يشبه (أسلوب حياة):

– «لا تكتب مقالًا غير صالح لأن يغدو جزءًا من كتاب».

خطر لي أن هذا قد ينطبق أيضًا على الحوارات الصحفية!

تضمن العدد الثاني من مجلة (ومضات) -نوفمبر 2013م- أول لقاء صحفي أجريناه مع مؤلف.

مِن ثَمّ خططنا لمد الخط على استقامته، وإجراء سلسلة حوارات مع المتخصصين في (الخيال علمي، الفانتازيا، الرعب)، بحيث يصبح لدينا –بعد عدة أعوام- تراكمات تكفي للجمع داخل كتاب. خمنّت أن تلك الحوارات قد تكتسب أهمية نوستاليجية بمرور الوقت، بل أزعم أن ذلك تحقق جزئيًا في الوقت الحالي.

على سبيل المثال:

بعض الأدباء قد تركوا خلالها تلميحات قليلة -حينذاك- عن مشاريع أدبية مزمعة، لكن بما أننا الآن نرى المشهد من المستقبل، فنعرف جيدًا ماذا كانوا يقصدون بالضبط.

على الجانب الآخر، سنقرأ حديث مفصل لـ (محمد فاروق المليجي) عن مجموعته القصصية (العطشجي)، بينما إذا بحث عنها بعض قراء اليوم، لن يجدوا  أي إصدار بهذا الاسم، حيث قرر المؤلف لاحقًا إذابة تلك المجموعة القصصية داخل عالم أضخم يتكون من قصص منفصلة/ متصلة، تحت مسمى: (ستار الحجر)، صدرت عام 2016م عن دار الرواق للنشر والتوزيع.

أما (بسمة الخولي)، فخصّتنا عام 2014م بدردشة مطولة عن فكرة مشروعها الروائي الثاني (شذى أسود)، لكن القارئ الحالي لن يجد –أيضًا- أي لها عملًا بذاك العنوان. فأخمن أنها كانت تتحدث عن رواية (أتما) التي نشر بالفعل أواخر نفس السنة. كل ما هنالك أنها قامت بتغيير الاسم.

ابتسم –أيضًا- عندما أعيد قراءة حوارنا القديم مع الكاتبة الإماراتية (نورة النومان)، تضمن فضفضة عن مشاكل النشر. لم أتوقع حينذاك بأنها –بعد سنوات قليلة- ستقرر العمل بمبدأ (ما حك جلدك..)، حيث أعلنت مؤخرًا عن تأسيس دار نشر متخصصة في (الخيال العلمي) و(الفانتازيا).

كما نرى، هناك (مياه كثيرة جرب تحت الجسور).

إلا أننا لاحظنا استثناءات قليلة لم (تتغير) خلال السنوات السابقة. منها: أننا كنا نهنئ (أحمد الملواني) بأنه من أكثر شباب جيلنا إيجابية وحصدًا للجوائز.

الآن بعد نحو خمس سنوات، عرفنا بأنه استمر بخطوات ثابتة على نفس الدرب، فحصل على المركز الأول في مسابقة (أخبار الأدب)- 2015م، عن روايته الاجتماعية (وردية فراولة). بالإضافة إلى المركز الأول في جائزة (ساويرس) الأدبية 2019م- فئـــة (شبـاب الكتـاب)- عـن روايتــه

التي لا تخلـو من الفانتازيا (الفابريكة).

*******

وددت ألا يخلو الكتاب من حوارات مع مؤلفين مثل (تامر إبراهيم)، (أحمد فريد)، وغيرهما. لولا أن الأول –بذوقه المعهود- اعتذر بسبب انشغالاته في تلك الفترة. الثاني: يكفي القول أنه يعمل جراحًا للأورام.

الخلاصة: يجب أن يتصالح المرء مع فكرة (استحالة اكتمال ما يتمناه بنسبة 100%). كما أننا متفقون ضمنيًا منذ البداية على: أننا نقدم حوارات مع أمثلة -وليست حصرًا- للمؤلفين المتميزين الحاليين في مجالات (الخيال العلمي، الفانتازيا، الرعب). في الواقع، يستحيل بالبديهة أن يدعي أحدهم:

(1) قدرته على حصر مؤلفي لون أدبي معين.
(2) الاستقرار على باقة من أميزهم (بناء على ذائقة يجب مقدمًا احترام حق القارئ في الاختلاف معها). (3) تتلاقى رغبته في محاورتهم، مع توفر وقت وظروف مناسبة لدى الطرف الآخر.

على أي حال، سعينا لتعويض هذه النقطة، عن طريق التنويع/ توسيع قاعدة المجالات التي يغطيها الكتاب. خصوصًا أن رصد النشاط الأدبي سيكون قاصرًا إذا تناولناه بمعزل عن  الحراك في مجالات كـ (الفن) و(الترجمة). فلم نكتفِ بالسعي لمحاورة مؤلفين فقط، بل أضفنا ملحقين في نهاية الكتاب، استضفنا خلالهما مبدعين، مثل:

أصحاب الفضل في أن نقرأ باللغـة العربيـة –لأول

مرة- روايات عالمية على غرار (أغنية الجليد والنار)، (كثيب)، (طارد الأرواح الشريرة)، إلخ.

على الناحية الأخرى، طالما بدأنا الكتاب مع خياليين أصحاب قلم، فلم نجد ختامًا أفضل من خياليـين أداتهـم (الكامـيرا): مثل  مخـرج مسلسل أبواب الخوف.. (أحمــد خالد)، أو (الرسم): مثل أحد مؤسسي المشروع اليوتيوبي قرين.. (شادي سيد عتاب).

♦ فهرست ♦

■ مقدمة:

◄ إبراهيم السعيد …...…………………………. 14

◄ أحمد الملواني …....…………………………. 41

◄ أشرف فقيه …....…………………………….. 55

◄ بسمة الخولي …....………………………….. 68

◄ حسن الجندي …....………………………….. 85

◄ سالي عادل …....…………………………….. 98

 ◄ عصام منصور …....…………………………… 118

◄ عمرو عبد الحميد …....…………………….. 146

◄ محمد الدواخلي …....………………………. 160

◄ محمد عبد العليم …....……………………… 188

◄ محمد فاروق المليجي …...…………………. 215

 ◄ منال عبد الحميد …....……………………….. 241

◄ منذر القباني …....…………………………… 266

 ◄ نورة النومان …....…………………………….. 298

◄ ياسر أبو الحسب …....………………………. 321

■ ترجمة:

◄ محمد سلامة المصري ………………………… 343

◄ نادر أسامة …....……………………………….. 364

◄ هشام فهمي …....…………………………….. 378

◄ وسام الدين محمد عبده ………………………. 402

■ فنون:

◄ أحمد خالد …....…………………………………. 416

◄ شادي سيد عتاب …....………………………… 445

عن لأبعد مدى